العربية

هل تخشى الموت؟ هل تخشى من الحياة بعد الموت؟
هل تعتقد انه بعيد عنك؟
ان الموت يشبه الصديق هو معك دائمًا يرافقك في كل خطواتك
ربما يقبع بداخلك ويلازمك … ليس الموت لتخشاه او ليكدر صفو حياتك
عندما تنظر للحياة بعد الموت بنظرة مختلفة ستتوقف عن القلق ستتوقف عن
الخوف ربما تصل لدرجة إيمانية معينة تجعلك تشتاق إلى الموت وإلى الحياة الأبدية
تشتاق أن تخرج من سجن الجسد إلى الرحب وإلى عالم آخر عكس العالم الذي نعيشه
أمامك فرصة لتغيير نظرتك حول الموت في هذا الكتاب….







لقد تضاءلت فرصتنا بالهرب فكنا نصبر أنفسنا ببيت شعري ل “شيلر”
“إن الإنسان وإن جاء إلى الدنيا مكبلاً فإنه حر دائمًا”
انتهى بي الأمر أسيرًا بيد الأمريكان، حينها تمنيت لو كنت ميتًا!
في الأسر قابل مرفين ما لم يمكن أن يخطر على بال أحد كان يواجه الموت
ربما يوميًا. مات كثيرين من زملائه لكن بقى هو على قيد الحياة ليواجه مصيره
ويفعل كل ما بوسعه للبقاء على قيد الحياة، شرط أن تكون شجاعته أقوى من الموت!










اسمي “مرفين” اختارته لي أمي، كانت تتغنى به، تناديني
كأنها تطلق أنشودة جميلة بألحان يحب أي أحد أن يسمعها….
إلى أن زارها الموت وحينها لم أكن أعلم ماذا يعني الموت؟!
والآن عندما أخذ مني من كانت تتغنى بأسمي فهمت وعرفت ماذا يعني.
كان يقول والد مرفين دائمًا أنه أذكى من سنه وكان يتعامل معه على هذا الأساس
حتى أحضر له زوجة أب قاسية وذات يوم عندما بلغ مرفين السابعة أخبره والده..
“أستعد ستذهب للمدرسة” وكانت المدرسة طوق النجاة له للهروب من البيت
ومن قسوتها وبداية لحياة مختلفة بإنتظاره….

https://www.darmolhimon.com/

Kitaplarımız Arapçaya çevrildi ve yayımlandı.